تقدمت قوات البشمركة الكردية اليوم الأحد في قضاء مخمور جنوب شرق الموصل، كما ترددت أنباء عن تقدمها من الجهة الشمالية الشرقية، وعن سقوط قتلى في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر أمنية كردية إن قوات البشمركة، وبإسناد من طائرات التحالف الدولي، تمكنت بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة من السيطرة على بلدة كراو في قضاء مخمور صباح اليوم، وذلك بعد أكثر من ست ساعات من المواجهات مع التنظيم.

وقال مصدر في قوات البشمركة للجزيرة إن البشمركة شنت هجوما على قرى بمنطقة الخازر شمال شرق الموصل بهدف استعادتها، ولتضييق الخناق على تنظيم الدولة داخل مدينة الموصل، كما أقر بوجود مقاومة "شرسة" من قبل مقاتلي التنظيم في تلك المنطقة التي تشهد قصفا من طائرات التحالف الدولي منذ أمس.

وقال مراسل الجزيرة في الخازر أمير فندي إن البشمركة بدأت صباح اليوم هجومها عقب قصف عنيف من طيران التحالف الدولي للقرى المحيطة، مؤكدا استمرار المعارك على تخوم مدينة الموصل والتي قد تمهد لمعركة الموصل المرتقبة.

ومن جهة أخرى، نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في البشمركة أنها سيطرت على 4 قرى بمنطقة الخازر، وهي زهرة خاتون والمفتية وردك وتل أسود، مضيفا أن 17 عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا.

ومن أربيل، قال المحلل السياسي عبد الحكيم خسرو للجزيرة إن القوات العراقية الحكومية لم تعد إلى الموصل منذ انسحابها عام 2014، مضيفا أن المناطق التي تحاول البشمركة انتزاعها في سهل نينوى كانت تخضع لها منذ عام 2003 وأنها مناطق متنازع عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات