قتل سبعة عناصر من قوات عملية البنيان المرصوص الموالية لمجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني وأصيب 25 في اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة سرت، بينما تقدمت قوات هذه العملية من محور وادي جارف قرابة ثلاثين كيلومترا جنوب سرت.

وأفاد المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص -التي تنفذها قوات ليبية بهدف طرد تنظيم الدولة من سرت- في بيان بأن "قوات الجيش سيطرت بشكل كامل على بوابة الثلاثين".

وأشار المركز إلى أن خسائر تنظيم الدولة في المعارك تقدر بعشرات القتلى والجرحى، لافتا إلى أن عدد قتلى القوات الحكومية ارتفع إلى قتيلين جراء اشتباكات اندلعت مع مسلحي التنظيم.

وبدأت القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية منذ أكثر من أسبوعين عملية عسكرية أطلقت عليها اسم البنيان المرصوص ضد تنظيم الدولة في منطقة شمال وسط ليبيا.

وجاء تنفيذ العملية بأوامر من غرفة العمليات العسكرية التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الموجود في العاصمة طرابلس والمنبثق عن اتفاق المصالحة الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية في الـ17 من ديسمبر/كانون الأول 2015.

ويسيطر تنظيم الدولة على مدينة سرت بشكل كامل منذ يناير/كانون الثاني 2015.

video

مساعدات طبية
من جهة أخرى، تتواصل المعارك في المناطق الواقعة بين مصراتة وسرت في ليبيا بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني ومسلحي تنظيم الدولة.

وتستقبل مستشفيات مصراتة جرحى المواجهات في ظروف طبية متواضعة.

وقد حطت طائرة شحن تتبع القوات الجوية الأميرية القطرية في مطار مصراته حاملة شحنات طبية طارئة.

وقال المتحدث باسم غرفة عمليات البنيان المرصوص إن "هذه البادرة الطيبة من دولة قطر إغاثة لغريق".

 وقد استلم مستشفى مصراته المركزي أطنانا من الأدوية والضمادات والمعدات الطبية المختلفة وغيرها.

المصدر : الجزيرة