قتل ثلاثة من مليشيا الحوثي وأصيب آخران أثناء تصدي المقاومة الشعبية والجيش الوطني لمحاولة تسلل في جبهة حمك غرب محافظة الضالع جنوبي اليمن. وفي المقابل قتل خمسة أشخاص -بينهم قيادي في المقاومة الشعبية وشيخ قبلي بارز- في محافظة لحج.

وقال مصدر في لجنة التهدئة إن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ارتكبت عشرين خرقا للهدنة أمس بقصفها مواقع المقاومة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة في جبهتي مريس وحمك، إلى جانب القصف العشوائي للأحياء السكنية في الضالع. وقصفت المليشيا أيضا مواقع المقاومة في حمك.

في المقابل، وفي منطقة الصبيحة بين محافظتي لحج وتعز، قتل خمسة أشخاص -بينهم القيادي في المقاومة الشعبية والشيخ القبلي رباش الأغبري- ظهر اليوم السبت في المواجهات المستمرة التي تدور بين المقاومة والحوثيين.

وقال مصدر في المقاومة إن الأغبري أحد قيادات المقاومة البارزين، وسبق له المشاركة في جبهات القتال ضد الحوثيين إبان تواجدهم في عدن، وفي قاعدة العند الجوية شمالي محافظة لحج.

من ناحية أخرى، كشف تقرير حقوقي عن انتهاكات تمارسها مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح بحق أبناء تهامة في محافظة الحديدة غرب اليمن.

وبيّن تقرير صادر عن المركز الحقوقي في مجلس المقاومة بتهامة أن الحوثيين وقوات صالح منذ اقتحامهم منطقة الزرانيق أواخر العام الماضي، ارتكبوا عشرات الجرائم التي يمكن تصنيفها جرائم ضد الإنسانية بينها تدمير ونهب أكثر من أربعمئة منزل لقادة المقاومة والنشطاء، ونهب عشرات السيارات والآليات, كما أغلقوا عددا من المساجد وحولوها إلى ثكنات عسكرية.

وأضاف التقرير أن مليشيا الحوثي وقوات صالح استحدثت عددا من السجون والمعتقلات وزجت بمئات من أبناء تهامة فيها، ومارست أبشع صنوف التعذيب والإذلال بحقهم داخلها.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة