وصف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني العمليات العسكرية للسعودية في اليمن بالخطأ الفادح قائلا إنه سيفضي إلى هزيمتها، معتبرا أن السعودية لم تطلع على قدرات الحوثيين الذين يصل عددهم إلى "المليون".

وفي كلمة ألقاها أمام مجلس الشعب الإيراني، قال سليماني إن القليل من الشعوب لديها مليون مقاتل مثلما هو الوضع في اليمن، وإن هؤلاء المقاتلين يتبعون توجيهات زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي.

وأضاف أن السعودية لم تكن مطلعة على قدرات الشعب اليمني والطائفة الزيدية التي قال إن قدراتها تنامت.

كما شبه سليماني العملية السعودية بغزو الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للكويت، محذرا من أن تدخل دول الخليج في اليمن سيشعل حربا أكبر في المنطقة.

وأشار قائد فيلق القدس إلى أن استمرار الحرب في اليمن سينتهي بها إلى مصير مماثل لأفغانستان التي تعصف بها الاضطرابات، حسب قوله.

وتحدثت تقارير مؤخرا عن وجود قوات إيرانية في معارك الفلوجة بالعراق وعن وجود سليماني في غرفة عمليات القيادة هناك، كما نشرت صفحات مناصرة لمليشيات الحشد الشعبي على الإنترنت صورا تظهر لقاء بين رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي وسليماني على أطراف الفلوجة.

وفي كلمة له بمدينة قم الثلاثاء الماضي، قال قائد فيلق القدس إن من سماهم الأعداء "يقاتلون بعنجهية في اليمن، مما أدى إلى هزيمتهم"، معتبرا أن نتيجة الحرب هناك هي تعزيز قوة الحوثيين.

وطالب سليماني بتقديم "المعرفة الضرورية للمجتمع كي يعي لماذا يقاتل الشباب الإيرانيون في سوريا"، مضيفا أن بلاده تنتصر اليوم على ما سماهما التكفير والإرهاب في المنطقة، وأن "الثورة الإسلامية" أجبرت الولايات المتحدة على التراجع عن جميع أهدافها في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات