أخلت أجهزة الشرطة والحماية المدنية المصرية بمحافظة الأقصر التاريخية جنوب مصر اليوم السبت  مبنى مجمع المحاكم والنيابات بالمدينة من العاملين به والمترددين عليه.

كما أوقفت جلسات المحاكمة والتحقيقات أمام مختلف الدوائر القضائية، وهيئات النيابات العامة بمختلف تشكيلاتها، وذلك بعد تلقى الأجهزة الأمنية، لتهديدات باستهداف المبنى من قبل عناصر تخريبية.

يأتي ذلك بينما باشرت فرق شرطة الحماية المدنية وخبراء المفرقعات، تمشيط طوابق المبنى والمنطقة المحيطة به.

وقال مصدر أمنى لوكالة الأنباء الألمانية إن إخلاء المبنى ووقف جلسات التحقيق والمحاكمة، تأتى بهدف اتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر، والتعامل بجدية مع أية بلاغات حتى وإن كانت كاذبة، حفاظا على الأرواح والممتلكات.

المصدر : الألمانية