استعادت القوات العراقية بلدتي السجر والكرمة (شمال شرق الفلوجة) بمحافظة الأنبار، بينما قتل عشرون عنصرا من قوات النخبة العراقية في تفجيرات نفذها التنظيم شمال المدينة.

وقالت مصادر أمنية في قيادة العمليات المشتركة بمحافظة الأنبار إن القوات العراقية مدعومة بمليشيا الحشد الشعبي وقوات من أبناء العشائر تمكنت أيضا من السيطرة على جسر السِجِر الحيوي الذي يربط بين بلدة السجر ومدينة الفلوجة.

وكانت مصادر أمنية تحدثت في وقت سابق عن مقتل أكثر من عشرين عنصرا من قوات النخبة في الجيش العراقي في هجوم بسبع سيارات مفخخة في بلدة السجر.

وفي تطور آخر، سيطرت القوات العراقية على مركز بلدة الكرمة التي تقع على بعد 16 كيلومترا شمال شرق الفلوجة.

video

تطورات أخرى
من جهته، قال قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي اللواء إسماعيل المحلاوي إن قوات الجيش والشرطة ومقاتلي العشائر يواصلون تقدمهم نحو الفلوجة، مقابل تقدم آخر نحو جزيرة الخالدية، في إطار العملية العسكرية لاستعادة الفلوجة التي بدأت الاثنين الماضي.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية، وأخرى عشائرية، إن ثمانية من الجيش والحشد العشائري قتلوا الخميس وأصيب 16 في هجوم شنه تنظيم الدولة من محورين، استهدف وحدات الجيش والحشد التي زحفت باتجاه مناطق جنوب الفلوجة.

وبموازاة ذلك، بث ما يسمى المكتب الإعلامي لولاية الفلوجة التابع لتنظيم الدولة تسجيلا مصورا قال إنه يظهر جانبا من المواجهات مع القوات العراقية والحشد العشائري جنوب الفلوجة، وكذلك هجمات بسيارات ملغمة وعمليات اقتحام، ويتضمن التسجيل صورا لعدد من العربات المصفحة والسلاح والعتاد استولى عليها تنظيم الدولة بعد انسحاب الجيش والحشد العشائري من المنطقة.

على صعيد مواز، قالت مصادر طبية عراقية إن تسعة مدنيين قتلوا وأصيب 17 في قصف جوي وأرضي استهدف سوقا شعبية وسط الفلوجة والمستشفى الوحيد فيها.  

المصدر : الجزيرة + وكالات