أكد أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على دعم بلاده لدولة ليبيا من أجل الحفاظ على وحدتها وسيادتها، وذلك خلال لقاء الأمير مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السراج في الدوحة.
 
وأطلع السراج الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على آخر تطورات الوضع في ليبيا، والجهود المبذولة من أجل إرساء وتعزيز الأمن والاستقرار فيها.
 
وناقش الجانبان الأربعاء "كل ما من شأنه الحفاظ على وحدة ليبيا وسيادتها على كافة أراضيها، خاصة في ظل تنامي ظاهرة الإرهاب في المنطقة، والمساعي الأممية الرامية إلى مكافحتها"، حسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).
 
وأخفق مجلس النواب الليبي خلال الشهرين الماضيين في عقد جلسة رسمية للتصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكومية التي تقدم بها السراج رئيس حكومة الوفاق الوطني المنبثقة عن جولات من الحوار السياسي الليبي بين أطراف النزاع، والتي رعتها البعثة الأممية في البلاد.
 
من جهة أخرى وعلى الصعيد العسكري، قتل 35 من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في اشتباكات مع قوات الجيش الليبي وكتائب الثوار الداعمة لها في شرق وجنوب شرق مصراتة.
 
وقالت مصادر للجزيرة إن قوات الجيش تقدمت من محورين في شرق وجنوب شرق بلدة أبوقرين إلى الغرب من سرت.
 
وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش عززت هجماتها بغارات جوية أسفرت عن انسحاب مسلحي تنظيم الدولة إلى داخل مدينة سرت. وبحسب المصادر، فقد أسفرت هذه الاشتباكات عن مقتل أحد أفراد القوات الليبية وإصابة 15 آخرين بجروح.

المصدر : الجزيرة + وكالات