أكد مراسل الجزيرة سقوط قتيل وعدة جرحى بريف حلب جراء غارات روسية، كما شن نظام الأسد غارات على ريف دمشق وحمص، بينما خسرت قوات النظام عدة قتلى في معارك بحلب.

وقال المراسل إن طائرات روسية شنت غارات على بلدات تسيطر عليها المعارضة بريفي حلب الشمالي والجنوبي، مضيفا أن الغارات أسفرت عن سقوط قتيل وجرحى ببلدة حريتان شمال حلب.

وقال ناشطون إن قوات النظام ومليشيات شيعية شنت هجوما لانتزاع بلدة خان طومان في ريف حلب الجنوبي، كما هاجمت حي الراشدين بمدينة حلب. لكن المعارضة صدت الهجومين وكبدت تلك القوات خسائر مادية وبشرية.

وفي ريف دمشق، أسقط الطيران المروحي براميل متفجرة على مخيم خان الشيح، كما وقعت اشتباكات بين المعارضة وحزب الله في عرسال والقلمون الغربي وسط قصف مدفعي.

وشن الطيران الحربي غارات على بلدات غرناطة وأم شرشوح والحولة في حمص ما أسفر عن مقتل طفل، كما استهدفت دبابات النظام حي الوعر المحاصر، وفق شبكة شام.

وذكرت الشبكة أن غارات استهدفت أيضا قرية الزارة جنوبي حماة، وأن القصف المدفعي استهدف مناطق بين بلدتي المليحة الغربية والكرك في درعا.

وبدورها، قالت وكالة مسار برس إن قوات النظام اعتقلت عشرات المدنيين بمدينة جبلة الساحلية مع انتشار كثيف لحواجز مليشيات الشبيحة، وذلك بعد يومين من مقتل وإصابة المئات بانفجارات هزت محطة للحافلات.

المصدر : الجزيرة + وكالات