سقط عشرات القتلى والجرحى بصفوف مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الثلاثاء
 في عدة مناطق يمنية، كما سقط قتيل وثلاثة جرحى بانفجار عبوة ناسفة في جامعة صنعاء، في وقت تقدم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمديرية نهم قرب صنعاء ومحافظة شبوة.

وأكد مصدر في الجيش الوطني اليمني مقتل عشرين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع وجرح عدد آخر بعد هجوم معاكس على مواقع المليشيا في نهم، شرق العاصمة صنعاء.

وأضاف المصدر أن ستة من أفراد الجيش الوطني قتلوا في الهجوم. وقد استعاد الجيش والمقاومة السيطرة على قرية آل عامر والمعهد التربوي والتقدم في الحرامل والضبيعة في نهم، وأسر ستة من الحوثيين وقوات صالح.

وقالت مصادر في الجيش والمقاومة بمحافظة شبوة إنها سيطرت على موقع الساق العسكري بين منطقتي حريب وبيحان، وعلى حصن طويقة ومنطقة السليم غربي عسيلان الغنية بالنفط، كما خلفت المعارك عشرة قتلى من الحوثيين وقوات صالح وستة جرحى من الجيش والمقاومة.

وفي محافظة الجوف قتل 11 حوثيا أثناء المعارك مع المقاومة الشعبية، مقابل مقتل عنصر من المقاومة، كما أسرت المقاومة عشرة حوثيين.

وفي مدينة تعز، قتل 3 أشخاص وأصيب 29 آخرون، أغلبهم مدنيون، في قصف شنه الحوثيون وقوات صالح على أحياء سكنية وخلال مواجهات مع المقاومة.

أما صنعاء فشهدت مقتل شخص وإصابة ثلاثة -بينهم طالبتان- في انفجار عبوة ناسفة زرعت في كلية الآداب بجامعة صنعاء، وذلك أثناء احتفال للحوثيين بيوم الوحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات