في الثامن عشر من مايو/أيار الجاري أخفق برلمان لبنان للمرة التاسعة والثلاثين في جمع النصاب القانوني الضروري لعقد جلسة لانتخاب رئيس يتسلم المنصب الذي شغر بانتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان في مايو/أيار عام 2014.

ويمثل هذا الحدث حالة نادرة في الحياة السياسية لهذه الدولة العربية لكنه ليس سابقة سياسية، حيث تكرر في ختام ثلاث أزمات كبرى منذ حصول لبنان على الاستقلال عن فرنسا عام 1943. حصل ذلك في أعوام 1952 و1988 و2007.

الجزيرة نت تلقي الضوء على الفراغ الرئاسي المستمر في لبنان منذ عامين في إطار تغطية إخبارية.

وتتضمن التغطية مقابلة مع الخبير الدستوري بول مرقص وعرضا لأبرز الأحداث التي شهدها لبنان منذ أزمة الشغور الرئاسي. وقراءة للكاتب السياسي أمين قمورية، كما تتضمن تعريفا بآراء الشارع اللبناني في هذه الأزمة وقراءة السياسيين من فريقي 14 و8 آذار لها.

المصدر : الجزيرة