تعازٍ عربية ودولية بضحايا الطائرة المصرية المنكوبة
آخر تحديث: 2016/5/20 الساعة 04:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/20 الساعة 04:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/13 هـ

تعازٍ عربية ودولية بضحايا الطائرة المصرية المنكوبة

الطائرة المفقودة كانت تقل أكثر من ستين شخصا أغلبهم مصريون وفرنسيون (الأورويبة)
الطائرة المفقودة كانت تقل أكثر من ستين شخصا أغلبهم مصريون وفرنسيون (الأورويبة)

قدمت دول عربية وغربية وهيئات حزبية إسلامية ومسيحية محلية تعازيها في ضحايا حادث الطائرة المصرية المنكوبة.

فقد أعرب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز خلال اتصال هاتفي بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن أسفه الشديد لاختفاء طائرة "مصر للطيران" القادمة من باريس فوق البحر المتوسط.

وأعلن عن تضامن المملكة الكامل مع مصر في هذا الحادث الأليم، ووقوفها إلى جانبها ودعمها في مواجهة مثل تلك الأحداث العصيبة. من جهته، أعرب السيسي عن عميق شكره وتقديره لملك السعودية ومواقف المملكة المشرفة والداعمة لمصر وشعبها.

كما بعث أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح برقية تعزية إلى الرئيس المصري في ضحايا حادث الطائرة.

وبحسب بيان للرئاسة المصرية، فقد تلقى السيسي اتصالا هاتفياً من رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، عبر فيه عن دعم بلاده وتضامنها الكامل مع مصر في ما يتعلق بحادث طائرة مصر للطيران.

وعبر صحفتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قالت سفارة إسرائيل في مصر "نعرب عن خالص الأسى لعائلات الطائرة المصرية المفقودة على أمل عودة الركاب سالمين إلى ذويهم".

وفي مؤتمر صحفي بواشنطن بثه التلفزيون المصري الرسمي، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إنه يعزي مصر وكل دولة فقدت أحد رعاياها في حادث الطائرة المصرية.

من جهته، بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس تعازيه إلى نظيره المصري في ضحايا حادث الطائرة، وعبّر -في بيان نشرته سفارة بلاده في القاهرة باسمه- عن "تضامن فلسطين وشعبها مع العائلات الثكلى ومع الشقيقة مصر في هذا المصاب العظيم".

بدوره، عبَّر السفير الهولندي لدى القاهرة جيرارد ستيجس عن تعاطفه مع أسر ركاب الطائرة، قائلا في حسابه على موقع تويتر "أتعاطف مع جميع أفراد أسر وأقارب الركاب وطاقم الرحلة "MS 804" التابعة لشركة مصر للطيران، التي أقلعت من مطار شارل ديغول بالعاصمة الفرنسية".

ردود محلية
وفي مصر، طالب بيانا نعي من حزبي الوسط والبناء والتنمية بالتحقيق في الحادث وإعلان أسبابه للرأي العام.

وقال التحالف الوطني لدعم الشرعية (الداعم للرئيس المعزول محمد مرسي) إنه "يتابع بكل اهتمام تطورات الطائرة المنكوبة ويعزي أسر الضحايا، ويرفض أي شماتة أو تبرير أو تهرب من المسؤولية"، كما أصدرت جماعة الإخوان المسلمين بيانًا نعت فيه ضحايا حادث الطائرة.

من جانبها، قالت الكنيسة المصرية إنها "تنعي ضحايا الحادث الأليم الذي أدى إلى سقوط الطائرة، وتتضامن بكل مشاعرها وصلواتها مع أسر الضحايا من المصريين والأجانب، وتتمنى أن يوفّق الله السلطات المصرية والفرنسية في الوصول إلى الأسباب الحقيقية لهذا الحادث الأليم".

واختفت الطائرة المصرية المتجهة من باريس إلى القاهرة فجر الخميس من على شاشات الرادار بعد وقت قليل من مغادرتها المجال الجوي اليوناني، وبعد دقائق من دخولها المجال الجوي المصري.

وكان على متن الطائرة 66 شخصاً؛ بينهم ثلاثون مصرياً و15 فرنسيا، والباقون من جنسيات أخرى.

المصدر : وكالات

التعليقات