قالت تركيا إن 63 من أفراد تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في قصف لجيشها استهدف مواقع تابعة للتنظيم شمالي سوريا، وجاء القصف ردا على قصف صاروخي للتنظيم لولاية كليس جنوبي البلاد من الجانب السوري.

وأضافت وكالة الأناضول أن القوات التركية قصفت مواقع تنظيم الدولة بسوريا بالمدافع وراجمات الصواريخ وطائرات مسيرة، في حين قالت وكالة أنباء دوغان إن أربع طائرات مسيرة أقلعت من طائرة إنجرليك جنوبي البلاد، واستهدفت خمسة مواقع لتنظيم الدولة ما أدى لمقتل 29 من مسلحي التنظيم.

وذكرت مصادر عسكرية أن المدفعية التركية قتلت 34 من عناصر تنظيم الدولة في استهداف لقرية طوقلي، في حين انطلقت طائرات دون طيار من قاعدة إنجرليك وقتلت 29 آخرين بعد أن رصدت مواقع لتنظيم الدولة في قرى يني يابان ودوديان وطاط حمص في ريف محافظة حلب.

تدمير عربات
وأشارت وكالة الأناضول إلى أن القصف التركي أدى لتدمير ست عربات لتنظيم الدولة في قرية طوقلي، وخمسة مواقع أسلحة في القرى الثلاث المذكورة.

ويأتي القصف التركي في ظل استهداف تنظيم الدولة لمنطقة كليس منذ أسابيع بقذائف صاروخية أودت بحياة 17 شخصا بينهم سوريون، وإصابة العشرات. وكانت القذائف تنطلق من مناطق سيطرة التنظيم شمالي سوريا.

يُذكر أن أنقرة ترد بشكل متكرر بإطلاق النار على مواقع تنظيم الدولة بموجب قواعد الاشتباك لديها، لكنها قالت إنها بحاجة لمزيد من الدعم من حلفائها الغربيين بسبب صعوبة ضرب أهداف متحركة بالمدافع.

ونقلت وسائل إعلام عن وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو قوله الأسبوع الماضي إن واشنطن ستنشر نظام إطلاق صواريخ قرب القطاع الحدودي الذي تعرض للهجوم، وأكد مسؤول عسكري أميركي كبير أن الأمر قيد الدراسة لكنه أحجم عن ذكر تفاصيل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة,رويترز