اقتحمت مجموعة مسلحة ترتدي زيا مدنيا دار قطر الخيرية للأيتام والمدرسة التابعة لها بمنطقة المنصورة في مدينة عدن (جنوبي اليمن) بدعوى متابعة مهربي القات.

وقالت إدارة الدار إن المسلحين اعتدوا على حراس المبنى ودخلوه عنوة، وروعوا الفتيات اليتيمات والأطفال الذين يقيمون فيه.

وتعمل دار قطر للأيتام على كفالة وتربية 54 يتيما ويتيمة، وتضم سكنا للفتيات ومدرسة ملحقة بالدار لتعليم الأيتام من داخل الدار وخارجها.

وكانت السلطات الأمنية في عدن قررت السبت الماضي منع دخول القات جميع أيام الأسبوع ما عدا يومي الخميس والجمعة، في قرار غير مسبوق ويعد الأول من نوعه منذ عقود، وسط تحذير من تحول وضع الأمن الغذائي والتغذية في اليمن إلى كارثة إنسانية.

وقضى القرار الصادر عن قيادة الحزام الأمني الخاص بمدينة عدن بعدم السماح بدخول القات إلى مدينة عدن ابتداء من الاثنين الماضي، والسماح بدخوله فقط يومي الخميس والجمعة.

وقالت السلطات إنها اتخذت هذا القرار بسبب الأضرار التي يتسبب فيها القات للمجتمع، ومن بينها تعطيل حركة السير وعرقلة عمل رجال الأمن والأضرار الأخرى، داعية إلى ضبط المخالفين.

المصدر : الجزيرة