شنت طائرات روسية وسورية غارات على مواقع عدة في ريف حمص الشمالي وريف حماة الجنوبي، بالإضافة إلى غاراتها على مدينة حلب.

وقال ناشطون إن غارات جوية على مدينة الرستن وقرية الزارة في ريف حمص الشمالي، أوقعت قتيلين وعددا من الجرحى.

وأفاد مراسل الجزيرة أن طائرات روسية وسورية شنت عدة غارات على مواقع المعارضة المسلحة في بلدة حربنفسه بريف حماة الجنوبي.

وأضاف المراسل أن طائرات روسية شنت غارات على مدينة الرستن بريف حمص، مما أدى إلى مقتل شخص وجرح آخرين. يذكر أن ريف مدينة الرستن يتعرص لغارات شبه يومية تستهدف الأحياء السكنية والمرافق الحيوية في المدينة التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وقال ناشطون إن غارات للنظام وأخرى روسية شُنت على مخيم حندرات وطريق الكاستيلو شمالي مدينة حلب وبلدتي حيان وحريتان بريفها الشمالي.

وقالت شبكة "سوريا مباشر" إن الطيران المروحي قصف مخيم خان الشيح وطريق السلام الدولي في الغوطة الغربية بريف دمشق بأكثر من ثلاثين برميلا متفجرا.

وجاءت الغارات منذ ساعات الصباح الباكر بعد فشل قوات النظام السوري أمس الثلاثاء في عملية مباغتة شنتها على أطراف مخيم خان الشيح وأوتوستراد السلام، محاولة السيطرة على مواقع إستراتيجية في المنطقة، إلا أن مقاومة المعارضة المسلحة حالت دون ذلك وكبدتها خسائر عديدة في الأرواح والعتاد.

وكثفت طائرات النظام غاراتها على المنازل السكنية في المخيم ومنطقة البساتين، موقعة العديد من القتلى والجرحى، إضافة إلى تدميرها المشفى الطبي الوحيد فيه. 

قوات النظام قصفت محور الحدادة بجبل الأكراد بريف اللاذقية (ناشطون)

اشتباكات
كما شنت قوات النظام أكثر من عشر غارات على بلدات جنوب الغوطة الشرقية منذ الصباح، في ظل اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام التي تسعى للسيطرة على المنطقة.

وحاولت قوات النظام السوري ومليشيات الدفاع الوطني المساندة لها -فجر اليوم- التقدم على محور الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية، وسط قصف جوي ومدفعي مكثف استهدف محاور الاشتباك.

المصدر : الجزيرة