نظم معارضون مصريون وقفة في لندن بمناسبة مرور ألف يوم على مذبحة رابعة التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة في الـ14 من أغسطس/آب 2013.

وقال المشاركون في الوقفة إن الهدف منها هو استذكار أرواح ضحايا المذبحة، وتأكيد الاستمرار في المطالبة بما سموها الحقوق المسلوبة واحترام إرادة الشعب.

كما شددوا على الاستمرار في الدفاع عن الضحايا وتوثيق أحداث المذبحة وتقديم المسؤولين عنها للمحاكمة، وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تدين نظام الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.   

وفي أغسطس/آب 2013 فضت قوات من الجيش والشرطة بالقوة اعتصامين لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية ونهضة مصر بالقاهرة والجيزة، مما أسفر عن سقوط 632 قتيلا حسب رواية السلطات -منهم ثمانية شرطيين بحسب المجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر- في الوقت الذي قالت فيه منظمات حقوقية محلية ودولية إن أعداد القتلى تجاوزت الألف.

 

المصدر : الجزيرة