أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات النظام السوري سمحت لـ65 طالبا بالخروج من بلدة مضايا المحاصرة في ريف دمشق الغربي، وذلك لأداء امتحاناتهم النهائية للعام الدراسي الجاري.

وأضافت المصادر أن الطلاب تعرضوا لمضايقات من قبل حواجز النظام وحزب الله اللبناني ولاتهامات لهم ولذويهم بإيواء "إرهابيين" في البلدة.

يشار إلى أن بلدة مضايا غربي دمشق تخضع لحصار منذ أكثر من عشرة أشهر تفرضه قوات النظام وأخرى تابعة لحزب الله، ويمنع دخول المواد الغذائية والدوائية والمواد الأساسية إليها، مما تسبب بوفاة ومقتل أكثر من سبعين شخصا.

وتمكنت وكالات الإغاثة الدولية من الوصول إلى 150 ألف شخص يعيشون في 11 من بين 18 منطقة محاصرة في سوريا، ويبلغ عدد المحتاجين لمساعدات نحو خمسمئة ألف شخص.

المصدر : الجزيرة