قتل عشرة أشخاص وأصيب أكثر من 25 في هجوم لـتنظيم الدولة الإسلامية على معمل للغاز بالتاجي شمالي بغداد، كما أصيب ستة من الحشد العشائري بمعارك مع التنظيم في جبة بـالأنبار.

وقالت مصادر أمنية إن أغلب القتلى من أفراد قوات الأمن وسقطوا خلال هجوم شنه مسلحون يرتدون أحزمة ناسفة استهدف معملا لإنتاج الغاز السائل في منطقة التاجي شمالي بغداد، وأعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة مسؤولية التنظيم عن الهجوم.

وأضافت مصادر في الشرطة العراقية أن المسلحين اقتحموا المعمل واحتجزوا عددا من الموظفين ورجال الأمن واشتبكوا مع القوات الأمنية التي وصلت إلى المكان بعد وقوع الانفجار، كما قال شهود عيان إن المهاجمين تمكنوا من تفجير سيارة مفخخة عند بوابة المعمل ثم اقتحموه.

وأعلن المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن أن "قسما من الانتحاريين فجر حزامه الناسف، والآخرين قتلوا برصاص قوات الأمن"، وأوضح أن "التفجيرات أسفرت عن نشوب حريق في ثلاثة خزانات للغاز تحاول فرق الدفاع المدني إطفاءه بعد السيطرة على الموقف".

معارك بالأنبار
من جهة أخرى، قالت مصادر في الشرطة العراقية إن ستة من أفراد الحشد العشائري -بينهم ضابط-  قتلوا وأصيب 17 آخرون في اشتباكات مع تنظيم الدولة بمنطقة جبة غربي الأنبار.

video
وقالت مصادر عسكرية كذلك إن تسعة من تنظيم الدولة وسبعة من الجيش العراقي -بينهم ضابط- قتلوا وأصيب نحو عشرة آخرين في هجوم للجيش العراقي على موقع للتنظيم بمنطقة رميلة شمال غرب الفلوجة.

وبعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين تمكن الجيش العراقي من السيطرة على الموقع بعد انسحاب عناصر تنظيم الدولة منه، وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن تدمير ثلاث عربات تابعة للتنظيم.

وفي عامرية الفلوجة قالت مصادر في الجيش العراقي إن جنديين قتلا وأصيب ستة آخرون في قصف مدفعي من قبل تنظيم الدولة استهدف مقرا عسكريا بمحيط المدينة الواقعة غرب بغداد.

وعلى صعيد متصل، قالت قيادة عمليات الجزيرة والبادية إن القوات العراقية بمساندة أبناء العشائر وطيران التحالف الدولي تمكنت من استعادة قريتي الوردية والريعي من سيطرة تنظيم الدولة في جزيرة البغدادي غرب محافظة الأنبار.

وكانت القوات العراقية قد أعلنت قبل نحو أسبوع بدء عملية عسكرية لاستعادة جزيرة البغدادي من تنظيم الدولة الذي يسيطر على المنطقة منذ نحو عامين.

المصدر : وكالات,الجزيرة