بحث الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري والوفد المرافق له، مستجدات المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم إنه جرى خلال الاستقبال "بحث أوجه التعاون بين البلدين، ومستجدات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة تجاهها".

كما عقد ولي العهد السعودي وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف اجتماعا مع كيري، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تنسيق التعاون المشترك في عدد من المجالات، خاصة ما يتعلق بمحاربة الإرهاب.

كما جرى خلال الاجتماع بحث آخر تطورات الأحداث في المنطقة وموقف البلدين منها.

ووصل كيري إلى السعودية مساء أمس السبت في زيارة رسمية هي الثانية له للمملكة خلال شهر.

وعقب وصوله التقى به وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وبحث الطرفان تطورات الأزمتين السورية والليبية، وعددا من القضايا الثنائية والإقليمية.

وبحث لقاء الجبير وكيري العلاقات الثنائية وعددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة الوزير الأميركي إلى السعودية لإطلاق أسبوع من الجهود الدبلوماسية، في محاولة لإنهاء النزاع في سوريا، بالإضافة إلى الأزمة الليبية.

كما تأتي هذه الزيارة في مستهل جولة أوروبية آسيوية مدتها أسبوع، يزور كيري خلالها أيضا النمسا وبلجيكا وميانمار وفيتنام، لبحث عدد من القضايا الثنائية والإقليمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات