قالت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية شبه الرسمية إن خمسة أعضاء من حزب الله اللبناني قتلوا في انفجار دمشق الذي أودى بحياة القائد العسكري البارز بالحزب مصطفى بدر الدين، واتهم الحزب السبت جماعات "تكفيرية" بتنفيذه.

وأشارت الوكالة إلى أن القتلى الخمسة في الهجوم هم: مصطفى حشادة، ومحمد ياسين، ويوسف حازم، ومحمد خليل، وعلي حمود.

وكان حزب الله قد أكد أمس أن انفجارا كبيرا استهدف أحد مراكزه بالقرب من مطار دمشق الدولي، مما أدى إلى استشهاد القيادي فيه مصطفى بدر الدين (السيد ذو الفقار)، وإصابة آخرين بجروح لم يبين عددهم.

ويأتي إعلان الحزب عن مقتل قائده، في وقت تحدثت فيه وسائل إعلام مختلفة عن اغتياله بغارة إسرائيلية على الحدود اللبنانية السورية، ولم تنف إسرائيل أو تؤكد تنفيذها الهجوم، رغم ترحيبها بمقتل القيادي في الحزب.

وفي المعلومات التي ذكرها اليوم عن الحادث، قال حزب الله اللبناني إن الانفجار الذي أدى أمس الجمعة إلى مقتل القيادي في الحزب مصطفى بدر الدين ناجم عن قصف مدفعي ممن وصفها بالجماعات "التكفيرية".

ويعدّ بدر الدين قائد عمليات حزب الله في سوريا، كما أنه أنشأ أجنحة عسكرية للحزب في دول أخرى من بينها العراق، وهو من أبرز المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

المصدر : وكالة الأناضول