قال التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، إن التنظيم أعلن حالة الطوارئ في محافظة الرقة شمالي سوريا، تحسبا لهجوم وشيك عليها من قبل التحالف وقوات من المعارضة المسلحة.

وفي مؤتمر صحفي الجمعة من بغداد عبر دائرة تلفزيونية مع صحفيين في واشنطن، قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد ستيف وارين، إن التحالف "مُطّلع على إعلان داعش حالة الطوارئ في محافظة الرقة، استعدادا للهجوم الذي ستشنه قوات التحالف والمعارضة على التنظيم هناك"، وأضاف "لقد شاهدنا إعلان الطوارئ في الرقة".

واعتبر أن تنظيم الدولة "يشعر بالخطر" مع مشاهدته قوات سوريا الديمقراطية المعارضة إلى جانب التحالف، يتحركان على طول حدود الرقة الشرقية والغربية.

وقال وارين إن إعلان الطوارئ بتنظيم الدولة "رد فعل" على التقدم الذي أحرزته المعارضة السورية والتحالف الدولي في تلك المناطق.

وأشار إلى أن على تنظيم الدولة "أن يفهم أن أيامه صارت معدودة أكثر من قبل"، وتعهد بمواصلة الضغط عليه.

وكانت تقارير إعلامية أميركية تحدثت عن أن تنظيم الدولة أعلن حالة الطوارئ في المناطق التي يسيطر عليها، وأنه يقوم بإعادة نشر مقاتليه ترقبا لهجوم المعارضة السورية وطائرات التحالف الدولي على مدينة الرقة التي أعلنها التنظيم عاصمة لخلافته عقب سيطرته عليها عام 2014.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي المكون من أكثر من ستين دولة، والذي يشن غارات جوية على معاقل تنظيم الدولة في العراق وسوريا منذ ما يقارب العامين، كما تقدم قوات التحالف المشورة لقوات محلية في البلدين.

المصدر : وكالة الأناضول