هدد لاجئون فلسطينيون في مخيم "بحركة" في أربيل بكردستان العراق بالمضي ببيع كلاهم إن لم تستجب مفوضية اللاجئين بتحسين معايشهم وتلبية مطالبهم التي وصفوها بالإنسانية.

وقد أقدم عدد من اللاجئين الفلسطينيين والنازحين العراقيين على بيع كلاهم وأجزاء من أكبادهم لعدة أسباب، أهمها سوء الوضع المادي.

وتعرض بعض هؤلاء اللاجئين لعمليات نصب، ولم يحصلوا إلا على جزء يسير من المبالغ التي وعدوا بها لقاء بيع أعضائهم، بينما عبرت مفوضية اللاجئين عن قلقها إزاء هذه الحوادث واعتبرتها علامة يأس بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

المصدر : الجزيرة