خرجت في القاهرة ومدن مصرية عدة مظاهرات تطالب برحيل الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك تلبية لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الإنقلاب في أسبوع احتجاجي جديد تحت عنوان "السيسي يحرق مصر".

وفي محافظة الجيزة خرجت مظاهرات عديدة رافضة للانقلاب، ورفع المحتجون صورا للرئيس المعزول محمد مرسي، ورددوا هتافات تدعو إلى توحيد صفوف الثوار والابتعاد عن الخلافات الحزبية لمواجهة الانقلاب.

وفي الإسكندرية شمالي البلاد خرجت أكثر من ست مظاهرات لرافضي الانقلاب، حيث طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ووقف التعذيب داخل السجون، وندد المحتجون بالوضع الاقتصادي المتردي في البلاد وبغلاء الأسعار ورفع الدعم عن سلع أساسية.

وكان بيان صادر عن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، دعا إلى إحياء ذكرى مرور "ألف يوم" على فض اعتصامي رابعة والنهضة الذي صادف الأربعاء الماضي.

ودعا البيان إلى الخروج في مسيرات ومظاهرات ضمن ما اعتبرها "الموجة الثورية-ارحل" التي تطالب برحيل السيسي.

المصدر : الجزيرة