انفجرت سيارة ملغمة عند مقر القوات البحرية في حضرموت شرقي اليمن اليوم الخميس مما أدى إلى مقتل وإصابة عدة أشخاص، وذلك في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وقال مراسل الجزيرة إن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل ثلاثة وإصابة سبعة آخرين في موقع القاعدة البحرية التي تتمركز فيها قوات مكافحة الإرهاب.

وأضاف المراسل ياسر حسن أن الحادث يأتي بعد يوم واحد من استهداف موكب قائد المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من مرافقيه.

لكن وكالة الأنباء الفرنسية نقلت عن مصدر عسكري أن 13 جنديا قتلوا في ثلاثة تفجيرات استهدفت معسكرات للجيش تبعتها اشتباكات مع العناصر المهاجمة.

وفي الوقت الذي وصل فيه رئيس الوزراء أحمد بن عبيد بن دغر لمدينة المكلا عاصمة حضرموت، قال الصحفي عمر المعلم للجزيرة إن هذا هو الاستهداف الأول لتنظيم الدولة لإحدى مناطق حضرموت بعد نجاح القوات اليمنية في طرد عناصر تنظيم القاعدة من المحافظة.

وكانت القوات اليمنية مدعومة من التحالف العربي الذي تقوده المملكة السعودية قد نجحت في طرد عناصر القاعدة من المكلا ومناطق مجاورة لها بعد سيطرة استمرت نحو عام.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات