قاسم أحمد سهل-مقديشو

أعلنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية أنها أحبطت صباح اليوم هجوما شنته قوة أميركية تساندها طائرات على منطقة خاضعة لسيطرتها بمحافظة شبيلي السفلى (جنوبي البلاد)، بينما تحدثت واشنطن عن قتل خمسة من مسلحي الحركة في غارة.

وقال الشيخ محمد أبو أسامة -وهو مسؤول محلي في حركة الشباب- إن مقاتلين من الحركة نصبوا كمينا لقوة أميركية معززة بسيارات مدرعة كانت متجهة إلى بلدة زبيد التابعة لمدينة أفغوي (ثلاثين كيلومترا جنوب مقديشو) لتنفيذ عملية، لم يحدد طبيعتها، في مواقع بالبلدة.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن اشتباكا اندلع بين الطرفين، وانتهى بتراجع القوة الأميركية إلى المواقع التي انطلقت منها.

وتابع أنه لم تسجل إصابات في صفوف مقاتلي الحركة إثر الاشتباك مثلما لم يعرف إن كانت هناك خسائر في الجانب الأميركي. ووفقا للمصدر نفسه، فإن مروحيتين عسكريتين حطتا بالقرب من موقع الاشتباك، "ربما لنقل قتلى أو مصابين"، حسب تعبيره.

وقال أبو أسامة إنه عقب انتهاء الاشتباك، أطلقت طائرة مسيرة ثلاثة صواريخ على بلدة زبيد، ولم تُعرف الخسائر الناجمة عن الغارة.

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن خمسة من مسلحي الحركة قتلوا في غارة نفذتها الطائرات الأميركية جنوبي الصومال.

مقاتلون من حركة الشباب التي تعرض عدد من قادتها ومعسكراتها لضربات جوية أميركية في السنوات القليلة الماضية (الجزيرة نت-أرشيف)

عمليات عسكرية
وفي مقابل رواية حركة الشباب، قالت وكالة الأنباء الصومالية إن هناك عمليات جارية تنفذها القوات الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي في مناطق تابعة لمدينة أفغوي، وأضافت أن تلك القوات سيطرت على بلدة مريري التي كانت تخضع لحركة الشباب، وتوقعت سقوط مناطق أخرى.

وتحدثت الوكالة عن قصف جوي استهدف مواقع تابعة لحركة الشباب في مناطق تابعة لأفغوي. دون أن تحدد الجهة التي نفذت القصف، ولا الخسائر الناجمة عنه، إلا أنها ذكرت أن القيادة العسكرية للجيش الصومالي ستعلن التفاصيل المتعلقة بالعمليات الجارية بمحافظة شبيلي السفلى.

وقبل يومين، ذكر الجيش الصومالي أن قوات خاصة صومالية نفذت عملية في بلدة "توراتُورو" بمحافظة شبيلي السفلى، مستهدفة موقعا لجمع أموال الزكاة وقتلت فيه قياديين.

لكن حركة الشباب قالت حينها إن الهجوم شنته قوة أميركية تم إنزالها من مروحيات بالقرب من البلدة، وإنها تعرضت لكمين أحبط العملية.

وشهد مناطق جنوبي ووسط الصومال مواجهات بين القوات الحكومية المدعومة بالقوات الأفريقية ومقاتلي حركة الشباب التي تتبع أسلوب الكر والفر في عملياتها.

المصدر : الجزيرة