افتتح في العاصمة الأردنية معرض "سوفكس" للصناعات الدفاعية بمشاركة 37 دولة، وذلك على وقع هواجس أمنية تعصف بالمنطقة.

وشكل المعرض -الذي حضره الملك الأردني عبد الله الثاني- فرصة لعقد صفقات الأسلحة وتنسيق الجهود لإيجاد حلول للمخاطر الأمنية المتزايدة.

وفي هذه الدورة يستشعر العسكر خطر حرب غير تقليدية، فهي حرب لم تعد تدور بين جيشين، بل أصبحت بين جيوش وتنظيمات وضعت على قوائم "الإرهاب".

ولأن هذه الحروب أصبحت أقرب إلى حروب العصابات فقد كان الاهتمام واضحا في المعرض بالأنظمة الاستخبارية وأجهزة التحكم والسيطرة، وهو ما يعكس حالة القلق لسبعمئة عسكري من مختلف دول العالم اجتمعوا في معرض "سوفكس".

وعلى هامش المعرض أعلنت شركة ريثيون الأميركية تزويد الأردن بمنظومة صواريخ "تاو" الموجهة لاسلكيا والمضادة للدروع.

المصدر : الجزيرة