قالت مصادر أمنية عراقية إن خمسة مدنيين على الأقل قتلوا الثلاثاء في قصف بقذائف الهاون على مدينة بهرز بمحافظة ديالى، بينما قتل عدد من المدنيين في غارة لطائرات التحالف على الرطبة غربي الأنبار، حيث تشهد المدن هناك هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية على الجيش العراقي.

وأفاد مصدر أمني في ديالى الثلاثاء بأن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في قصف طال مدينة بهرز، حيث سقطت أكثر من عشرين قذيفة هاون على الناحية، مما أسفر أيضا عن سقوط جرحى ووقوع أضرار مادية في المنازل.

وتنتشر مليشيات مسلحة في محافظة ديالى، وتشن أحيانا هجمات وعمليات قصف على منازل المدنيين، مما يؤدي إلى سقوط ضحايا.

من جهة أخرى أفادت مصادر للجزيرة بمقتل سبعة مدنيين الثلاثاء في غارات لطيران التحالف على بلدة الرطبة الواقعة غربي الأنبار. واستهدفت غارات في اليوم نفسه عددا من مواقع تنظيم الدولة في البلدة، وفق مصادر محلية.

ويشن طيران التحالف غارات في المنطقة تستهدف عناصر تنظيم الدولة، وكان آخرهم القائد العسكري للتنظيم في الأنبار شاكر وهيب قبل أيام، لكنها أدت أيضا إلى مقتل عدد من المدنيين.

 الجيش العراقي دفع بتعزيزات إلى الفلوجة والرطبة (الجزيرة)

هجمات وتعزيزات
من جهة أخرى قُتل ستة عناصر من الحشد العشائري والجيش العراقي وأصيب أربعة آخرون جراء تفجير تنظيم الدولة منزلا مفخخا في محيط مدينة الفلوجة.

كما أفادت مصادر عسكرية بأن جنديا عراقيا قتل وأصيب آخران في تفجير عبوة ناسفة بمنطقة الهيتاويين جنوب شرقي الفلوجة، حيث فخخ التنظيم عددا كبيرا من المنازل والطرق في قرى ومناطق بمحيط عامرية الفلوجة قبل انسحابه منها.

في غضون ذلك، قالت مصادر عسكرية إن أربعة أفواج من قوات مكافحة الإرهاب وصلت إلى محيط مدينتي الفلوجة والرطبة بمحافظة الأنبار غرب بغداد، استعدادا لشن هجمات على مواقع تنظيم الدولة.

وأفادت مصادر في الجيش العراقي بأن قواته شنت هجومين على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في الفلوجة، وأن اشتباكات عنيفة وقعت بين الطرفين في محيط منطقتي النعيمية ورميلة، وأسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.

في المقابل، قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إنه صد هجومين شنهما الجيش العراقي في محيط الفلوجة، وقَتلَ وجرح أفرادا من جنوده ودمر عربات عسكرية.

المصدر : الجزيرة