قال المبعوث الرئاسي الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكورك، إن نظام الأسد خسر منذ بدء الحرب في سوريا تسعين ألفا من قواته قاتلوا إلى جانبه وقتلوا لأجل ذلك.

وأضاف ماكورك في مقابلة تلفزيونية مع محطة "سي.بي.أس" الأميركية أن الروس تدخلوا في سوريا لمساندة نظام الأسد، ولا يوجد شك في ذلك.

 وزاد "لقد أوقفنا الأعمال القتالية" في سوريا، وقاد وزير الخارجية جون كيري الجهود للتوصل إلى ذلك، لكن إذا استمر التصعيد من الطرفين -حسب تعبيره- فقد سيصبح النزاع السوري حرب استنزاف بين طرفي الأزمة.

يذكر أن المسؤولين الأميركيين والروس لعبوا دورا رئيسيا في التوصل إلى اتفاق وقف ما يسمى بالأعمال القتالية في سوريا، لكن قوات النظام السوري وطيرانه الحربي مدعوما بالطيران الروسي خرقها وشن هجمات على عدد من البلدات والمدن السورية -منها مدينة حلب وبنش- خلفت عشرات القتلى والجرحى، فضلا عن الدمار الكبير في المباني السكنية والمرافق العامة والبنيات التحتية.

المصدر : الجزيرة