قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن عودة سريان الهدنة في كامل سوريا يشكل أولوية، وحث روسيا على اتخاذ خطوات لوقف انتهاكات حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن كيري تواصل هاتفيا مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا ومنسق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب، وقال لهما "بوضوح إن وقف العنف في حلب والعودة إلى وقف دائم (للأعمال القتالية) يشكل أولوية الأولويات".

وذكر المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي أن واشنطن تعمل على مبادرة محددة لوقف تصعيد القتال في سوريا.

وأوضح المتحدث أن كيري حث روسيا على اتخاذ خطوات لوقف انتهاكات حكومة الأسد لاتفاق وقف الأعمال العدائية الساري منذ 27 فبراير/شباط الماضي.

وأكد أنه لا بد من وقف الهجمات ضد المدنيين في سوريا من قبل النظام السوري، واتهم حكومة الأسد بتصعيد الصراع في سوريا عبر استهداف المدنيين الأبرياء.

ومن المقرر أن يتوجه وزير الخارجية الأميركية اليوم الأحد إلى جنيف ضمن مساعي احتواء التطورات المتلاحقة في سوريا وإنقاذ اتفاق الهدنة، وسيجري كيري مشاورات على مدى يومين مع دي ميستورا ونظيريه السعودي عادل الجبير والأردني ناصر جودة.

وكشف غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي في وقت سابق عن تنسيق أميركي روسي وثيق يتعلق بالوضع في حلب، لكنه أكد أن بلاده لن تضغط على دمشق لوقف عملياتها في المدينة لأن "ما يحصل هنا هو مكافحة للتهديد الإرهابي".

وتتعرض حلب منذ 21 أبريل/نيسان الحالي، لقصف عنيف من قبل طيران النظام وروسيا، لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية والمدنيون، وأسفرت الغارات عن مئات من القتلى والجرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات