استمرت المواجهات داخل مدينة هيت غرب محافظة الأنبار بين الجيش العراقي ومسلحي تنظيم الدولة، وقد تمكن الجيش بدعم من طائرات التحالف الدولي من استعادة السيطرة على أحياء في المدينة.
 
وفي المحافظة نفسها سقط عدد من الجنود العراقيين بين قتيل وجريح في هجوم شنه مسلحون من تنظيم الدولة على ثُكُنات للجيش شرقي الرمادي.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش أحرزت بعض التقدم من الجهة الشمالية الغربية لمدينة هيت، بينما استمرت المواجهات في وسط المدينة. وتواجه القوات العراقية مقاومة عنيفة من مسلحي تنظيم الدولة، تحول دون استعادة السيطرة على كامل المدينة.

وفي تطور آخر شن مسلحون من تنظيم الدولة هجوما على ثُكُنات للجيش العراقي، في منطقة الكولي كمب بمحيط قاعدة الحبانية الجوية شرقي الرمادي، ما أدى إلى مقتل أربعة جنود عراقيين  وجرح 12 آخرين.

وقالت مصادر عسكرية إن التنظيم شن الهجوم من جزيرة الخالدية التي تخضع لسيطرته.

من جهته أعلن رئيس مجلس قضاء الخالدية علي داود مقتل 17 من تنظيم الدولة وتدمير منصة لإطلاق الصواريخ تابعة للتنظيم بقصف لطيران التحالف الدولي في منطقة كرطان التابعة لجزيرة الخالدية شرقي مدينة الرمادي.

هجوم سابق لتنظيم الدولة على مواقع عسكرية بالأنبار (الجزيرة)

اشتباكات ضارية
وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد أعلن مصدر أمني عراقي أن تنظيم الدولة شن الليلة الماضية هجومين على منطقتي الفتحة وحقول علاس النفطية شمال وشمال شرقي تكريت.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر نفسه أن "اشتباكات ضارية دارت مع قوات الأمن بعد أن تسلل عدد من أفراد تنظيم الدولة إلى بعض المواقع الأمامية في منطقة الفتحة".

وأوضح أن الاشتباكات "انتهت صباح السبت بانسحاب عناصر التنظيم نحو قواعدهم في قضاء الحويجة بعد أن أسهم الطيران العراقي في مهاجمة عدد من العجلات التي استخدمت في الهجوم".
وأضاف "أن الحصيلة النهائية للهجومين بلغت ستة قتلى من تنظيم الدولة وتدمير عجلتين، بينما قتل واحد من مليشيا الحشد الشعبي وأصيب أربعة من قوات الأمن".

وفي كركوك شمال شرق بغداد أفاد مصدر في قوات البشمركة الكردية بمقتل ستة مدنيين وإصابة أربعة آخرين بانفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم الدولة غربي المدينة.

المصدر : وكالات