سقط عشرات القتلى والجرحى أمس الجمعة في قصف للجيش العراقي استهدف مدينة الفلوجة غربي بغداد. وتكبدت القوات العراقية خسائر كبيرة إثر تفجيرات "انتحارية" لتنظيم الدولة الإسلامية استهدفت بلدة هيت في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وقالت مصادر طبية وشهود عيان إن 18 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب نحو 35 آخرين في قصف بالمدفعية الثقيلة شنه الجيش العراقي على سوق وحي سكني وسط مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

وطالب عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار راجع بركات وزارة الدفاع العراقية بتجنب قصف مدينة الفلوجة عشوائيا من قبل الجيش أو الطيران، وقال "بدل أن تلقي الطائرات مساعدات غذائية على أهل الفلوجة لإنقاذهم، تقوم بقصفهم عشوائيا".

ويشكو سكان الفلوجة من نقص الغذاء والدواء جراء الحصار المفروض على المدينة من قبل الجيش العراقي ومقاتلي الحشد الشعبي، في وقت يمنع فيه مسلحو تنظيم الدولة السكان من المغادرة.

تفجيرات هيت
من جانب آخر، قالت مصادر عسكرية عراقية إن ثلاثين من قوات الأمن قتلوا وأصيب نحو خمسين آخرين في تفجيرات "انتحارية" بثماني سيارات ملغمة يقودها عناصر من تنظيم الدولة في بلدة هيت.

وبحسب المصادر ذاتها فقد استهدفت تفجيرات تنظيم الدولة تجمعات وثكنات تابعة للقوات العراقية في الأحياء الجنوبية لهيت.

قوات عراقية في مدينة هيت بالأنبار (أسوشيتد برس)

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة شن هجمات بمختلف الأسلحة عقب التفجيرات على مواقع ومقار القوات العراقية في أحياء المعلمين والجري ومحيط حي الجمعية في هيت، وتمكن خلالها من استعادة بعض المواقع التي سيطرت عليها القوات العراقية قبل نحو أسبوع.

وبدت سيطرة القوات الحكومية العراقية على هيت الجمعة غير مكتملة وهشة، وقال أحد القادة إن مسلحي التنظيم الذين زرعوا الألغام في الطرق والسيارات والمباني حاولوا استعادة طريق رئيسي لكن القوات العراقية صدتهم.

واجتاح تنظيم الدولة شمالي وغربي العراق في صيف العام 2014، وسيطر على ثلث مساحة أراضي البلاد، وأعلن عليها دولة إلى جانب أراض سورية، لكن التنظيم خسر منذ العام الماضي نحو 40% من مناطق سيطرته بالعراق.

قتلى بغداد
وفي العاصمة بغداد، قُتل ثمانية أشخاص جرّاء تفجيرات وأعمال عنف أخرى في مناطق متفرقة من المدينة، بحسب ما أفاد به مصدر من وزارة الداخلية لوكالة الأناضول.

وقال المصدر إن أربعة تفجيرات بعبوات ناسفة وقعت في مناطق البياع ونفق الشرطة والدورة وقضاء الطارمية، وأوضح أنها أسفرت عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 27 آخرين بجروح.

وذكر أن الشرطة عثرت على جثتي رجلين مجهولي الهوية في منطقة السيدية جنوبي بغداد وعليهما آثار إطلاق النار.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة