وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري صباح اليوم الجمعة إلى بغداد في زيارة لم يعلن عنها من قبل، لإجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين تتناول الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إن كيري سيلتقي رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الخارجية إبراهيم الجعفري ورئيس وزراء إقليم كردستان العراق نجيرفان برزاني.

وأوضح كيربي في بيان أن الوزير الأميركي "سيؤكد دعمنا القوي للحكومة العراقية في تصديها للتحديات الأمنية والاقتصادية والسياسية الهائلة".

ويواجه العبادي أزمة سياسية واقتصادا منهارا وقتالا ضد تنظيم الدولة بهدف استرداد مناطق كان قد سيطر عليها من قبل.

وكان عبد الباري زيباري نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي قد أعلن في وقت سابق أن أهم محاور لقاءات جون كيري مع المسؤولين العراقيين ستتركز حول سبل القضاء على تنظيم الدولة، ولا سيما مع دنو نهاية ولاية الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي يرغب في تحقيق إنجازات عسكرية ضد ما يسمى الإرهاب.

وتخوض القوات العراقية وقوات مساندة لها من الحشد الشعبي (قوات شيعية) والعشائر السنية والبشمركة حربا ضد تنظيم الدولة الذي استولى على عدد من المدن العراقية في يونيو/حزيران 2014. 

وفي البحرين التي وصلها أول أمس الأربعاء في زيارة هي الأولى له منذ عام 2011 التقى كيري أمس الخميس نظراءه الخليجيين وذلك قبل أسبوعين من حضور الرئيس الأميركي قمة لمجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض.

وفي ختام اجتماعه بنظرائه الخليجيين ندد كيري بما سماها "تحركات إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

وأوردت صحيفة وول ستريت جورنال أن جولة كيري في المنطقة تأتي في وقت تجددت فيه المعارك في سوريا رغم دخول وقف إطلاق النار هناك حيز التنفيذ قبل أيام.

كما انتقد الأعمال "الاستفزازية" التي تقوم بها إيران، وقد أورد مثالا على ذلك "اعتراض" الأسطول الخامس في البحرية الأميركية -ومقره البحرين- سفينة محملة بأسلحة "مصدرها إيران" و"متجهة إلى اليمن".

وذكرت الصحيفة الأميركية أن لقاءات كيري ستتيح للمسؤولين الأميركيين والعرب استعراض ما تحقق من تقدم تجاه الالتزامات التي قطعها الجانبان في كامب ديفد العام الماضي أثناء قمة لقادة مجلس التعاون مع الرئيس أوباما الذي سعى لطمأنتهم بشأن الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وأضافت الصحيفة أن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر سيزور بدوره المنطقة لمقابلة نظرائه الخليجيين قبل انعقاد قمة أوباما وقادة مجلس التعاون في الـ21 من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات