اندلعت مواجهات عنيفة في عدة محافظات يمنية قبل يومين من الهدنة التي تسعى الأمم المتحدة لإقرارها باليمن الأحد المقبل، وسط تقدم ملحوظ للقوات الموالية للشرعيةفي بمحافظات مأرب وشبوة. كما اقتربت المقاومة الشعبية من فك حصار تعز للمرة الثانية.

وقد شهدت العاصمة صنعاء بحسب وكالة الأناضول حشد الحوثيين للمقاتلين والآليات العسكرية والقوافل الغذائية لدعم عناصرهم المتمركزين في جبهات تعز ومأرب والجوف في الشمال الشرقي.

وفي محافظة مأرب شرقي البلاد، اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثيين في مديرية صرواح، استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

واندلعت المواجهات بعدما شنت قوات من الجيش الوطني اليمني مدعومة بمقاتلي المقاومة الشعبية هجوما واسعا لاستعادة ما تبقى من مديرية صرواح المتاخمة للعاصمة صنعاء. وبحسب مصادر عسكرية، فقد تمكنت القوات الحكومية من التقدم باتجاه مركز المديرية.

أما في تعز وسط البلاد فقد اقتربت القوات الموالية للحكومة مسنودة بالمقاومة الشعبية من فك الحصار مجددا عن المدينة من المنفذ الجنوبي الغربي، بعد سيطرة الحوثيين عليه.

ووفقا لمصادر من داخل المدينة، فقد تمكن الجيش والمقاومة من السيطرة على منطقتي المقهاية والتبة الحمراء على خط الضباب، كما تقدموا باتجاه مواقع أخرى في منطقتي مفرق شرعب والربيعي (غرب المدينة)، بينما لا تزال المعارك متواصلة في حدائق الصالح آخر معاقل الحوثيين في المنفذ الجنوبي الغربي للمدينة.

باب المندب
أما في مديرية الوازعية بتعز فقد واصل الحوثيون والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح التقدم، حيث سيطروا على مواقع مطلة على مضيق باب المندب الإستراتيجي غربي المدينة.

وفي الشمال الشرقي للبلاد شهدت محافظة الجوف اشتباكات في منطقة وقز غرب مديرية المصلوب، بعد هجوم شنته قوات الجيش الوطني على مواقع مليشيا الحوثيين وقوات صالح.

وقالت مصدر عسكرية إن قوات الجيش تحاول تفكيك الألغام التي تعرقل تقدمها لتطهير ما تبقى من مواقع للمليشيات على أطراف المديرية.

أما في الجنوب فقد تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير المرتفعات الداخلية بمديرية عسيلان التابعة لمحافظة شبوة، كما تمكنت قوات اللواء 21 ميكا والمقاومة الشعبية من تحرير المرتفعات الداخلية المطلة من الجهة الغربية على قرن الصفراء والخط الإسفلتي العام بذات المديرية.

وفي عدن أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر محلية- بأن جماعات مسلحة يعتقد بأنها تنتمي إلى تنظيم القاعدة، أطلقت صواريخ كاتيوشا على الأطراف الشمالية للمدينة.

وقال المراسل إن ثلاثا من هذه القذائف سقطت في الساعات الأولى من فجر الجمعة على أطراف مدينتي المنصورة والشعب في عدن، دون سقوط ضحايا.

المصدر : وكالات