أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر محلية- بأن جماعات مسلحة يعتقد بأنها تنتمي لتنظيم القاعدة أطلقت صواريخ كاتيوشا على الأطراف الشمالية لمدينة عدن (جنوب اليمن)، بينما استعادت المقاومة الشعبية مواقع مهمة في تعز (جنوب).

وقال المراسل إن ثلاثة من هذه القذائف سقطت في الساعات الأولى من فجر اليوم على أطراف مدينتي المنصورة والشعب في عدن دون سقوط ضحايا. 

وتأتي هذه التطورات بعد أن استعادت المقاومة الشعبية في محافظة تعز اليوم السيطرة على مواقع مهمة، بعد اشتباكات عنيفة مع مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال مصدر في المقاومة الشعبية بالمحافظة إن رجال المقاومة -مدعومين بأفراد من الجيش الوطني- شنوا هجمات عنيفة على مواقع لمليشيات الحوثي وصالح على خط الضباب (غرب المدينة) من اتجاه المحورين الشرقي والجنوبي، ودارت اشتباكات عنيفة بين الجانبين استخدمت فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأضاف المصدر أن رجال المقاومة الشعبية تمكنوا من التقدم والسيطرة على مواقع مهمة للمليشيات في منطقتي المقهاية والتبة الحمراء على خط الضباب، كما تقدموا باتجاه مواقع أخرى في منطقتي مفرق شرعب والربيعي (غرب المدينة).

على صعيد متصل، أعلنت المقاومة الشعبية -في بيان لها- مقتل 16 مسلحا حوثيا، واثنين من المقاومة الشعبية أمس الخميس، في معارك وغارات للتحالف العربي، بمحافظة تعز.

وقالت المقاومة -في بلاغ على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر- إن "قصفا شنته مقاتلات التحالف ضد مواقع الحوثيين شرقي مدينة تعز وغربها، واشتباكات وقعت غربي المدينة، أسفرت عن مقتل 16 مسلحا حوثيا وإصابة العشرات".

المصدر : الجزيرة + وكالات