أعلنت السلطات القبرصية الأربعاء أنها وافقت على طلب مصر تسليمها سيف الدين مصطفى، الذي أرغم طائرة تابعة لشركة مصر للطيران على التوجه إلى قبرص في 29 مارس/آذار الماضي.

وقال مسؤول حكومي قبرصي إن تعليمات أعطيت للبدء بالإجراءات القانونية لتسليم الخاطف، مشيرا إلى أن العملية من المفترض أن تستغرق عدة أسابيع، مضيفا أن مصطفى سيبقى خلال هذه الفترة محتجزا حتى تسليمه.

وكان الخاطف قد أرغم قائد طائرة مصر للطيران بعيد إقلاعها من الإسكندرية إلى القاهرة في ساعة مبكرة من 29 مارس/آذار الماضي، على التوجه إلى قبرص (500 كلم عن السواحل المصرية) تحت وطأة التهديد بحزام ناسف تبين لاحقا أنه مزيف.

وعند الوصول إلى مطار لارنكا أفرج الرجل عن القسم الأكبر من الركاب، ثم سلم نفسه من دون أية مشاكل، بعد ساعات من المفاوضات مع السلطات القبرصية.

ووصفت السلطات القبرصية مصطفى بأنه "مضطرب نفسيا"، وأكدت أن القضية لا علاقة لها بالإرهاب. وأمر القضاء القبرصي في اليوم نفسه بوضعه قيد الحبس الاحتياطي ثمانية أيام.

وطلب النائب العام المصري من السلطات القبرصية تسليم مصطفى غداة الحادثة، وهو يواجه اتهامات باختطاف طائرة وحيازة متفجرات بطريقة غير قانونية والتهديد باستخدام العنف ومحاولة التسبب في إيذاء بدني باستخدام متفجرات وبالسلوك الطائش وبارتكاب جرائم تتعلق بانتهاك قوانين الإرهاب والطيران المدني.

المصدر : الجزيرة + وكالات