أعربت مصر عن انزعاجها حيال التقارير التي تشير إلى ضبط شحنات أسلحة إيرانية أثناء تهريبها إلى اليمن على مدار الأسابيع الماضية، خاصة في الوقت الذي تُبذل فيه جهود إقليمية ودولية للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن استمرار تهريب السلاح إلى اليمن "يعد مخالفا لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية، ويؤكد مجددا دواعي القلق المصري تجاه سلوك إيران الإقليمي".

واعتبر أن ذلك "يثير علامات استفهام حول التناقض بين المواقف الرسمية الإيرانية وممارساتها الفعلية التي لا تسهم في تعزيز الاستقرار في المنطقة".

وأضاف أبو زيد أن تهريب إيران السلاح إلى اليمن "يعكس استمرار سياسة التدخل غير البناء في الشأن العربي، ويقوض من التطلعات إلى إعادة بناء جذور الثقة بين إيران وجيرانها".

وجاءت تصريحات المتحدث المصري بعد ساعات من وصول ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة في زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام.

وفي اليمن يقدم التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ أكثر من عام الدعم للحكومة الشرعية والرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة السيطرة على صنعاء ومدن يمنية أخرى من قبضة جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران.

المصدر : وكالات