اعتقلت الشرطة اللبنانية اليوم أسترالية وفريقا تلفزيونيا أستراليًّا من أربعة أشخاص بتهمة الضلوع في اختطاف طفلين.

وأفادت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي -في تغريدة على تويتر- بأنه تم إيقاف والدة الطفلين لاهالا ونوح الأمين برفقتها في بيروت، وذلك بعد ساعات من توقيف أربعة أستراليين مشتبه بهم في خطف الولدين.

وأكد وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق للصحفيين احتجاز الشرطة فريقا تلفزيونيا أستراليًّا بتهمة خطف طفلين.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب إن وزارتها على اتصال مع القناة التاسعة فيما يتصل بالتقارير التي وردت حول احتجاز الفريق التابع لها.

وقال متحدث باسم القناة التاسعة إنه تم التأكد من اعتقال أفراد الطاقم، وأنه يتم التواصل مع الحكومة لإطلاق سراحهم.

وبثت قنوات لبنانية لقطات تظهر عددا من المهاجمين في شارع مزدحم في الضاحية الجنوبية لبيروت وهما يأخذان طفلين -في عمر أربع وست سنوات- عنوة من يد جدتهما والخادمة ويضعونهما في سيارة.

وقالت الجدة إنها تعرضت للضرب على رأسها بمسدس أثناء عملية الاختطاف.

وقال علي زيد الأمين والد الطفلين إن أمهما سالي فولكنر اختطفتهما بغرض أخذهما إلى أستراليا.

وكان طاقم من أربعة أشخاص صوروا فيلما عن جهود الأم الأسترالية لاستعادة طفليها ليذاع في برنامج "60 دقيقة" الأسترالي. ووقع الحادث في الضاحية الجنوبية لبيروت صباح الأربعاء.

وقال والد الطفلين إن العائلة انتقلت إلى لبنان عام 2011، إلا أن الأم عادت إلى أستراليا عام 2013 لقضاء عطلة مع الطفلين وبقيت هناك دون موافقته، ثم أعادهم إلى بيروت أواخر مايو/أيار الماضي.

المصدر : وكالات