يشارك وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الخميس في اجتماع وزاري خليجي-أميركي في البحرين، وذلك للتحضير لقمة الرئيس الأميركي باراك أوباما وقادة الخليج بالعاصمة السعودية الرياض في 21 أبريل/نيسان الجاري.

ومن المقرر أن يلتقي كيري خلال زيارته الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، وولي عهده الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ورئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة.

وأعرب وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة عن اعتزازه بزيارة نظيره الأميركي التي تعكس -حسب قوله- المدى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين وتؤكد حرصهما الدائم على  تطويرها وتنويع مجالات التعاون بينهما لتمتد لكافة المستويات التي تلبي طموحاتهما وتعزز مصالحهما وتنعكس إيجابًا على أمن واستقرار المنطقة.

وفي تصريحات سابقة، أعلن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني أن "وزراء الخارجية بدول المجلس سيعقدون اجتماعا مع نظيرهم الأميركي في البحرين، الخميس السابع من أبريل/نيسان الجاري، للتحضير للقمة الخليجية الأميركية التي ستعقد بالرياض في 21 من الشهر نفسه، في إطار الشراكة الإستراتيجية بين الجانبين.

وقال الزياني إن "الاجتماع سيبحث نتائج مجموعات العمل المشكلة بناء على نتائج قمة كامب ديفيد في مايو/أيار 2015، لتدارس تعزيز العلاقات الخليجية الأميركية في مختلف المجالات السياسية والدفاعية والأمنية والاقتصادية".

وبيّن كذلك أن الاجتماع سيبحث "تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود التي تبذل لتسوية الصراعات الدائرة في سوريا واليمن والعراق وليبيا، ومكافحة الإرهاب بتنظيماته كافة، إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

يشار إلى أنه سبق أن عُقدت قمة خليجية-أميركية في مايو/أيار الماضي في كامب ديفيد بالولايات المتحدة الأميركية.

المصدر : وكالات