دعا السيناتور الجمهوري الأميركي البارز ليندسي غراهام إلى تقديم مليارات الدولارات لكل من مصر والأردن ولبنان لمساعدتها على تجاوز تداعيات الصراع في سوريا والحرب على تنظيم الدولة الإسلامية عليها.

وقال غراهام في تصريحات له الخميس في واشنطن بعد عودته على رأس وفد من نواب بالكونغرس من جولة زار خلالها دولا في المنطقة بينها مصر, إنه سيدعو في الكونغرس إلى تخصيص مساعدات مالية طارئة لتلك الدول.

وأضاف السيناتور الجمهوري- وهو عضو لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ ورئيس لجنة فرعية مسؤولة عن المساعدات الخارجية- أن الدول الثلاث تواجه ضغوطا شديدة نتيجة الأزمة السورية والحرب على تنظيم الدولة في كل من سوريا والعراق.

يذكر أن لبنان والأردن يستضيفان أكثر ممن مليوني لاجئ سوري ويتحملان بسبب ذلك أعباء اقتصادية, في حين تعاني مصر بدورها من صعوبات اقتصادية في ظل تراجع حاد لعائدات السياحة منذ إسقاط طائرة الركاب الروسية فوق سيناء نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي التصريحات التي أدلى بها الخميس في واشنطن, أعلن غراهام أنه يؤيد بيع طائرات "أف18" للكويت وقطر رغم الاعتراضات التي تبديها إسرائيل على تسليح دول في المنطقة بهذا النوع من الطائرات المزودة بتقنية متطورة.

وكان السيناتور الأميركي التقى الأحد الماضي في القاهرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي, ونقل عنه التزامه بالقضاء على تنظيم الدولة في سيناء، وقال حينها إن احتياجات مصر الأمنية تزيد, وإن السيسي هو "الرجل المناسب في الوقت المناسب".

المصدر : وكالات