نظمت مجموعة من الهيئات القضائية التونسية وقفات احتجاجية أمام المحاكم، تعبيرا عن رفضهم قانون المجلس الأعلى للقضاء الذي سيعنى بتنظيم القطاع القضائي.

وخرج القضاة بكامل تراب الجمهورية الثلاثاء في وقفات احتجاجية أمام مقرات محاكم الاستئناف، على خلفية المصادقة على قانون المجلس الأعلى للقضاء، تحت شعار "وقفة الصمت ضد قانون مرر في صمت".

وتجمع عشرات القضاة أمام محكمة الاستئناف في تونس العاصمة مردّدين شعارات منددة بما اعتبروه تدخل السلطة التنفيذية في القضاء التونسي، وأخرى تنادي بضرورة التراجع عن هذا القانون.

وقام بعض القضاة بتكميم أفواههم ووضع لاصق عليها في حركة رمزية للتأكيد على ما شاب المصادقة على هذا القانون، بحسب قولهم.

وكان البرلمان التونسي قد صادق بالإجماع  -في جلسة عامة انعقدت الأسبوع الماضي- للمرة الثالثة على مشروع قانون متعلق بالمجلس الأعلى للقضاء.

وسبق للهيئة الوقتية لمراقبة دستورية مشاريع القانون، أن طعنت مرتين على دستورية مشروع قانون المجلس الأعلى للقضاء، بعد المصادقة عليه في جلستين عامتين من قِبل مجلس نواب الشعب في يونيو/حزيران وديسمبر/كانون الأول 2016.

المصدر : الجزيرة