أفادت مصادر يمنية بسيطرة المقاومة الشعبية والجيش اليمني على مواقع جديدة في مديرية عسيلان النفطية التابعة لمحافظة شبوة (شرقي اليمن)، كما حققا تقدما في منطقة الوازعية بمحافظة تعز بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأكد مصدر من المقاومة في عسيلان لوكالة الأناضول أن اللواءين 21 مشاة و21 ميكانيكا والمقاومة الشعبية، تمكنت مساء الأربعاء من السيطرة على جبل العكدة الإستراتيجي الذي يطل على وادي السليم غربي عسيلان، إثر هجوم مباغت نتج عنه مقتل ستة من مسلحي الحوثي وقوات صالح.

وأوضح المصدر أن مواجهات عنيفة يشهدها محيط جبل العكدة في محاولة من قوات الجيش الوطني والمقاومة التقدم نحو المواقع التي لا تزال تحت سيطرة الحوثيين.

ويسعى الجيش الوطني اليمني والمقاومة إلى السيطرة على مناطق وادي السليم ومفرق الحمى ومدينة النقوب وجبل بن عقيل، وهو المعقل الرئيسي للحوثيين في المنطقة.

مقاتلون من المقاومة الشعبية قرب دبابة للحوثيين دُمّرت في معارك تعز (رويترز-أرشيف)

معارك تعز
من جهة أخرى، سقط عدد من القتلى في صفوف مسلحي الحوثيين وقوات صالح وأفراد المقاومة الشعبية في معارك بمنطقة الوزاعية التابعة لمحافظة تعز غربي اليمن، والمحاذية لمنطقة الصبيحة في محافظة لحج.

وقال الناطق باسم المقاومة في المحافظة عبد الله الأشرف إن المواجهات أسفرت عن سيطرة الجيش والمقاومة على أجزاء كبيرة من منطقة العقبة، في حين تبقت أجزاء أخرى بيد الحوثيين.

وكان الأشرف تحدث الاثنين الماضي عن تمكن الجيش والمقاومة من أسر 72 مسلحا حوثيا في معارك اندلعت في عدة جبهات في الجوف خلال أسبوع، بينما أفاد بسيطرة الجيش والمقاومة على 80% من أراضي المحافظة.

وتأتي هذه التطورات العسكرية بينما تتسارع التحضيرات السياسية في الكويت لاستضافة محادثات سلام بين أطراف الأزمة اليمنية برعاية أممية يوم 18 أبريل/نيسان الجاري، يسبقها وقف لإطلاق النار يبدأ يوم العاشر من الشهر ذاته.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة