نظمت أسرة السياسي والقيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح محمد قحطان، وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء بمشاركة عدد مع الحركات الحقوقية المناهضة للانقلاب.

ولا يزال مصير السياسي اليمني البارز محمد قحطان مجهولا بعد مرور عام على اختطافه من قبل مليشيات الحوثيين، ورفضها إعطاء أي معلومات عن مصيره أو مكان اعتقاله.

ودعت أسرة قحطان المجتمع الدولي وفي مقدمته الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى تحمل المسؤولية الأخلاقية والإنسانية تجاه قضية قحطان، الذي لم يسمح لذويه بزيارته ولم يجدوا ما يطمئنهم على صحته وسلامته.

المصدر : الجزيرة