أعلنت تونس الاثنين إعادة فتح سفارتها وقنصليتها في العاصمة الليبية طرابلس
، بعدما أغلقتهما على التوالي في عامي 2014 و2015 إثر خطف عدد من موظفيهما.

وأوردت الخارجية التونسية في بيان أصدرته أنها اتخذت قرارها هذا "على إثر انتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى طرابلس، وفي إطار الحرص على دعم العملية السياسية في ليبيا وتعزيز نهج التوافق بين مختلف الأشقاء الليبيين".

وفي عام 2014، أغلقت تونس سفارتها في طرابلس بعدما خطفت جماعة مسلحة تطلق على نفسها اسم "شباب التوحيد"، موظفا ودبلوماسيا في السفارة قبل أن تفرج عنهما.

وفي 19 يونيو/حزيران 2015، أعلنت تونس غلق قنصليتها في طرابلس وعودة كامل طاقمها إلى البلاد، بعد الإفراج عن عشرة موظفين في القنصلية كان قد خطفهم مسلحون.

وتم الإفراج عن الموظفين العشرة في اليوم الذي أطلقت فيه تونس سراح قائد المجموعة المسلحة وليد القليب الذي تم اعتقاله فور دخوله البلاد في أبريل/نيسان 2015 بتهمة الإرهاب.

ووصل رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج ونوابه الأربعاء الماضي إلى العاصمة طرابلس قادمين من تونس عبر البحر، وذلك بعد إعلانهم أنهم سيباشرون مهامهم منها، وسط رفض جماعات سياسية وعسكرية لذلك وتأييد أخرى.

المصدر : وكالات