أكدت مصادر بالمعارضة السورية أن طائرة للنظام أسقطت الثلاثاء بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة، وذلك بعد شنها غارات في جنوب حلب، بينما ذكرت قوات النظام أن الطائرة كانت في مهمة استطلاعية وأنها قُصفت بصاروخ أرض جو، مضيفة أن الطيار نجا وتجري محاولات لإنقاذه.

وأفادت مصادر محلية بأن فصائل المعارضة أصابت الطائرة بالرشاشات الثقيلة عندما كانت تشن غارات على نقاط تمركزها في بلدة العيس جنوبي حلب، مما أدى إلى سقوطها في منطقة تسيطر عليها المعارضة، وأضافت أن الطيار هبط بالمظلة وأن مقاتلي المعارضة نقلوه إلى إحدى النقاط الطبية لمعالجته من جروح أصيب بها أثناء هبوطه.

وقالت شبكة شام المعارضة إن الطائرة كانت تشن غارات على تلة العيس ومحيطها قبل أن يتمكن مقاتلو المعارضة من إسقاطها باستخدام "مضادات أرضية"، مضيفة أنهم ألقوا القبض على الطيار حيا. 

وقال القيادي في فصائل المعارضة أحمد السعود إنه لا يوجد أي فصيل من فصائل المعارضة يمتلك صواريخ أرض جو.

كما قال القيادي المعارض العميد أحمد رحال -المنشق عن جيش النظام- إن لديه معلومات تتعلق بإسقاط الطائرة في حلب بنيران مدفعية، مؤكدا أن طائرات النظام قديمة للغاية وتحتاج لصيانة، لذا فهي تضطر للطيران على ارتفاعات منخفضة مما يجعلها عرضة للقصف.

وبحسب رواية جيش النظام، فإن الطائرة أسقطت بصاروخ مضاد للطائرات، وهو نفس السلاح الذي قال إنه استخدم لإسقاط طائرة أخرى في غرب البلاد الشهر الماضي، كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر بالجيش قوله إن هذا الحادث مؤشر خطير على الأسلحة التي يمتلكها "الإرهابيون". 

النظام يقصف مناطق مدنية في دوما بريف دمشق (الجزيرة)

قصف ومعارك
وفي حلب أيضا، قالت وكالة مسار برس إن وحدات حماية الشعب الكردية قصفت طريق الكاستلو بالمدفعية وأسقطت ضحايا بين المدنيين، بينما تمكنت المعارضة من السيطرة على قرية تل سفير بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي ريف دمشق، سقط عدة جرحى إثر قصف قوات النظام مدينة دوما بقذائف المدفعية، بينما شن النظام غارات على بلدة الضمير الخاضعة لتنظيم الدولة.

وبحسب شبكة شام، تستمر الاشتباكات بين "جيش الفتح" من جهة وتحالف فصائل المثنى وشهداء اليرموك المتهمة بموالاة تنظيم الدولة من جهة أخرى غربي درعا، مضيفة أن ثلاثة أطفال قتلوا في مدينة دير الزور جراء قصف لتنظيم الدولة.

وذكرت الشبكة أيضا أن غارة جوية استهدفت قرية حمرة بويطية في الرقة مما أدى إلى مقتل عائلة بأكملها، بينما تحدث ناشطون عن مقتل امرأة وجرح آخرين إثر انفجار سيارة مفخخة قرب مسجد في مدينة معرة النعمان بريف إدلب.

من جهة ثانية، قالت وكالة مسار إن اللاذقية شهدت مقتل عدد من عناصر قوات النظام خلال اشتباكات في جبل الأكراد، بينما ذكر ناشطون أن النظام قصف عدة مناطق بريف حمص.

المصدر : الجزيرة + وكالات