أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أن الجيش تمكن من قتل أربعة مسلحين في منطقة بئر القصيرة بولاية الوادي القريبة من الحدود مع تونس، ليرتفع بذلك إلى 11 عدد المسلحين الذين قتلهم منذ يوم الـ21 من الشهر الماضي بهذه المنطقة القريبة من الحدود مع تونس.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها الإلكتروني "هذه العملية التي تنفذها مُفرزة للجيش الوطني الشعبي بمنطقة بئر القصيرة بالوادي لا تزال متواصلة، وتم خلالها حتى الآن مصادرة عدد من الأسلحة الفردية والذخيرة".

ولم تحدد الوزارة هوية المسلحين الذين تم القضاء عليهم، بينما يؤكد خبراء أمنيون أن المناطق الواقعة على الحدود الجزائرية التونسية ينشط فيها مسلحو تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وكانت وسائل إعلام جزائرية أكدت في وقت سابق أن قوات الجيش أطلقت الخميس الماضي عملية تمشيط واسعة قرب الحدود مع ليبيا وتونس، بمشاركة آلاف الجنود، بحثا عن مسلحين ربما تسللوا عبر مسالك حدودية.

وقتل الجيش بهذه المنطقة الواقعة في الصحراء الجزائرية ستة مسلحين إسلاميين يوم 21 مارس/آذار الماضي، ومسلحا آخر يوم الـ27 من الشهر نفسه.

المصدر : الجزيرة