أصيب نائب في البرلمان الصومالي بجروح إثر تعرضه لهجوم صباح اليوم، وسط العاصمة مقديشو.

وقال متحدث باسم بلدية العاصمة إن مسلحين أطلقوا وابلا من الرصاص على سيارة النائب في البرلمان محمد علي دهيي. وأضاف أن إطلاق النار أدى إلى إصابة النائب ومقتل سائقه وأحد حراسه وإصابة حارس آخر، وأن الجناة تمكنوا من الفرار.

كما أفاد شهود عيان بأن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة اعترضوا سيارة النائب وأطلقوا النار عليها، فأصيب البرلماني بجروح وقُتل السائق واثنان من المرافقين.

 وأضاف الشهود أن وحدات من قوى الأمن وصلت إلى موقع الحادث على الفور، ونقلت النائب الصومالي الذي بدت على جسده آثار جروح إلى مستشفى المدينة، وفتحت تحقيقا في الحادث، وبدأت البحث عن منفذي الهجوم.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما أن السلطات الصومالية لم تصدر أي تصريح حول الحادث.

وقبل أيام كانت حركة الشباب المجاهدين الصومالية قد تبنت مقتل أربعة أشخاص -بينهم ثلاثة من عناصر جهاز الأمن الحكومي- بهجومين منفصلين في مديرية ودجر جنوب مقديشو، كما قتل عنصران آخران من جهاز الأمن الحكومي بعد إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين في مديرية بونطيري شمال مقديشو.

المصدر : الجزيرة + وكالات