قال الفريق الركن علي محسن الأحمر عقب أدائه اليمين الدستورية نائبا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليوم الاثنين إن أمام اليمنيين الكثير لإنقاذ اليمن وتجاوز الماضي والانتقال إلى مستقبل يحمي ويحافظ على حقوق كل أبناء الوطن.

وأضاف الأحمر في بيان أن اليمنيين ذاهبون إلى المفاوضات التي تستضيفها الكويت وهم يدركون أن مصير اليمن وأبنائه ارتبط وتبلور بشكل قاطع على قاعدة صلبة من الالتحام مع دول مجلس التعاون الخليجي.

ودعا إلى ضرورة بناء اليمن الاتحادي وتحقيق شراكة تحقق عدالة يقبلها كل اليمنيين وتتجاوز الكثير من المظالم وبالذات القضية الجنوبية، مؤكدا أنه لن يحيد اليمنيون عما اتفقوا عليه في مؤتمر الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

وكان الأحمر قد أدى اليوم اليمين الدستورية نائبا للرئيس اليمني في العاصمة السعودية الرياض، كما أدى أحمد عبيد بن دغر اليمين رئيسا للوزراء خلفا لخالد بحاح الذي عيّن أمس مستشارا لرئيس الجمهورية.

video

ترحيب
وعبرت أحزاب وقوى سياسية يمنية عن ارتياحها لتعيين الأحمر وبن دغر باعتبارهما يعززان الوحدة الوطنية والتوافق السياسي.

جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن حزب المؤتمر الشعبي العام (الجناح الموالي لهادي)، والحراك الجنوبي، والحزب الاشتراكي اليمني، والتجمع اليمني للإصلاح، والتنظيم الوحدوي الناصري، وحزب الرشاد اليمني، وحزب العدالة والبناء، وحزب التضامن الوطني، وحركة النهضة للتغيير السلمي، وحزب السلم والتنمية.

وقالت الأحزاب إنها أيدت القرارات "انطلاقاً من المصلحة العليا" لليمن، معتبرة أن الرجلين "يعززان الوحدة الوطنية والتوافق السياسي، بما يعزز فرص السلام المنشود وإنجاح المفاوضات المزمع عقدها بدولة الكويت يوم 18 أبريل/نيسان الجاري".

وأشار البيان إلى أن موقف هذه الأحزاب ينطلق من "رفضها للانقلاب والعمل على استعادة الدولة وترسيخ الأمن والاستقرار وإنهاء الحرب وبناء السلام وتعزيز الوحدة الوطنية وإعادة الإعمار وتحريك عجلة التنمية وصولاً إلى بناء الدولة الاتحادية المدنية الديمقراطية الحديثة، المستندة إلى قيم الجمهورية ومبادئ وأهداف الثورة اليمنية".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة