قال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي إن المطالبة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة تحدّ من فرص التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ريابكوف قوله إن موسكو تقترح تأجيل المناقشات بخصوص مصير الأسد، مضيفا أن على أطراف الصراع السوري أن تبتَّ في هذا الأمر لاحقا.

وكانت عضوة وفد اللجنة العليا للمفاوضات في جنيف حول العملية الانتقالية السياسية بسمة قضماني قد وجهت الأحد انتقادات لموقف موسكو، وقالت إنه "إذا استمر الروس بالقول إن الأسد يجب أن يستمر في الحكم فلن يكون هناك حل في سوريا".
    
وأضافت في تصريحات صحفية أن موقف المعارضة السورية واضح جدا، فـ"المفاوضات ستجري في ظل بقاء الأسد في السلطة لكن المرحلة الانتقالية لا يمكن تكون معه".

كما عبرت قضماني عن قلق المعارضة السورية إزاء "الغموض الأميركي" حيال المرحلة الانتقالية، وأعربت عن الأمل في الحصول على تأكيد من أن واشنطن لا تريد "إعادة الاعتبار" للرئيس السوري.

وقبل أيام تحدثت وسائل إعلام عما وصفته باتفاق روسي أميركي بشأن مصير الأسد يقضي برحيله إلى دولة أخرى، لكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نفى هذه التقارير ووصفها بأنها "تسريبات قذرة".

المصدر : الجزيرة + وكالات