أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أمس الأحد أن نحو أربعمئة ألف شخص في السودان سيحتاجون لمساعدات غذائية، بسبب شح الأمطار الناجم عن ظاهرة "النينو" المناخية.
    
وظاهرة النينو هي ظاهرة مناخية خطيرة تحدث مرة كل سنتين إلى سبع سنوات، وتؤثر على نظام هطول الأمطار، مما ينعكس جفافا في مناطق، وأمطارا غزيرة في مناطق أخرى.
    
وقال مدير برنامج الأغذية العالمي في السودان ماركو كافالكانتي "نقدر بنحو أربعمئة ألف عدد الأشخاص الذين سيحتاجون إلى مساعدات، بسبب انخفاض معدل الأمطار في بعض مناطق السودان". وأضاف أن المناطق الأكثر تأثرا بالجفاف هي شرق السودان وشرق دافور ووسط كردفان.
    
وأوضح أن البرنامج بحاجة إلى موازنة إضافية بقيمة 10.9 ملايين يورو لتوفير المساعدات الغذائية اللازمة لسد الاحتياجات الناجمة عن هذه الظاهرة.
    
ويضاف هؤلاء الأشخاص الأربعمئة ألف إلى 3.8 ملايين نسمة في السودان كان برنامج الأغذية العالمي رصد لهم موازنة في 2016 لمساعدتهم غذائيا، وأغلبيتهم في مناطق تشهد نزاعات مسلحة.

المصدر : الفرنسية