أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن ضرباتها الجوية التي استهدفت تنظيم الدولة في العراق وسوريا أسفرت عن مقتل نحو ألف عنصر من التنظيم.

وحسب الأرقام التي نشرتها الوزارة أمس الجمعة، قتل نحو 974 من تنظيم الدولة بالعراق جراء الضربات البريطانية بين سبتمبر/أيلول 2014 ومارس/آذار 2016، بينما قتل 22 في سوريا بين ديسمبر/كانون الأول 2015 ومارس/آذار من العام الجاري.

وأكدت الوزارة أنه "لم يسقط أي ضحية مدنية خلال هذه الفترة، وأن الأرقام تشكل "تقديرات تستند فقط إلى تحليلات في مرحلة ما بعد الضربات الجوية".

وأشارت التقديرات الأخيرة التي نشرتها وزارة الدفاع البريطانية في سبتمبر/أيلول 2015 إلى مقتل نحو 330 مقاتلا من تنظيم الدولة في العراق.

جدير بالذكر أن بريطانيا تشارك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم، وهي تستخدم ثماني مقاتلات من نوع تورنيدو وست مقاتلات من طراز تايفون، إضافة إلى طائرات ريبر من دون طيار لتنفيذ مهامها في العراق وسوريا.

المصدر : الفرنسية