تحطمت طائرة عسكرية سودانية لدى محاولتها الهبوط في مطار مدينة الأبيّض عاصمة ولاية شمال كردفان جنوبي السودان، مما أسفر عن مقتل خمسة عسكريين كانوا على متنها.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني في بيان له إن الطائرة -وهي من طراز "أنتونوف26"- تحطمت ظهر اليوم بينما كانت تحاول الهبوط في مطار مدينة الأبيّض، وأضاف أن القتلى هم ثلاثة ضباط واثنان من ضباط الصف.

وتابع أن الطائرة تحطمت نتيجة عطل فني مفاجئ، ولم يوضح المتحدث العسكري ما إذا كانت الطائرة المنكوبة في مهمة قتالية أم أنها مخصصة فقط لنقل العسكريين. يذكر أن الجيش السوداني يقاتل منذ 2011 متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان-قطاع الشمال في ولاية جنوب كردفان المجاورة لولاية شمال كردفان.

وقد بث ناشطون صورا على الإنترنت تظهر دخانا يتصاعد من موقع تحطم الطائرة، وكان في الموقع أشخاص يعتقد أنهم عسكريون، وبدا على بعضهم أثر الصدمة.

على صعيد آخر، أعلن متحدث باسم الحركة الشعبية-قطاع الشمال أن ستة من مقاتلي الحركة لقوا مصرعهم وأصيب 18 آخرون على إثر تجدد المعارك مع القوات السودانية في ولاية جنوب كردفان.

وأضاف في بيان صدر مساء أمس الجمعة أن القتلى والجرحى سقطوا خلال اشتباكات امتدت من الأربعاء الماضي إلى أمس الجمعة، وتحدث عن تكبيد القوات السودانية "خسائر كبيرة". وفي نهاية مارس/آذار الماضي أعلن الجيش السوداني أنه قتل 55 متمردا بجنوب كردفان.

المصدر : وكالات